اختي ضربتلي عشرة برجليها

اسمي طارق عندي ٢٢ سنة بعشق اقدام و رجلين الستات بس مش استعباد والكلام دة لا بحبهم لا بهيج عليهم بمش ف السوق اتفرج ع رجلين الستات و البنات بس مش اي رجلين الرجللين البيضا ام كعب احمر اللي حاطةحنة و مناكير فاقع و رجليها تهيج الحجر اختي بقي كانت بنت من اللي رجليها تولع الزب و جسمها كلهة حلو و كيرفي اما رجليها حاجة كدة تتاكل كل اما اشوفها ابقي عاوز الحسها و احط زبي بينهم و اجبهم ع رجليها و ع صوابع رجليها رجليها شديدة البياض و كعب رجليها احمر دم و صوابعا صغير و بتهتم بيها و بنعومتها و بتحط مناكير احمر ديما مخلي رجليها نااااااااار و ساعت بتلبس خواتم ف صوابع رجليها و خلخال و كمان بترسم تاتوهات من الاخر كانت مهتمة فششششخ برجليها و كل حتة ف جسمها ديما كنت بجيب بتخيلات و انا حاطة بين رجلينها الهايجة دي هي عندها ١٧ سنة بس اية كسم النسوان جنبها

فمرة كانت نايمة ع السريرو فردة رجليها عادي جيت و اقعدت ع طرف السرير و قولتلها حلو المناكير اللون دا و عملت نفسي بشوفة و بمسك صوابعها قالتلي بجد قولتلها تحفة لقيتها فرحت و فضلت ماسك رجليها شوية كدة لقيتها متكلمتش و كانت ماسكة التليفون بتشيت فضلت العب ف صوبعا براحة كتكلمتش طب اشيل ايدي و ارجع العب تاني برضو متكلمتش قلتلها قولتلها بتغيري من بطن رجلك و رحت مزغزها قالتلي اه يا بارد لا متزغزنيش دوسلي رجلي و**** تقريبا مكانش ف دماغها حاجة عادي بنسبابها دي رجل يعني امال انا دة كان كنز جنسي بنسبالي قولتلها ماشي و مصدقت و هي سيباني بدوس رجلها زي مها باكرة بس انا كنت بنييك رجلها ب ايديا و بقيت ادعك رجليها و صوبعها الملبن جامد و كعب رجليها بحنية و بطن رجليها و بين صوبعها لقيتها بتقولي اه عند بطن رجلي واجعني دوسلي عندة انا طبعا مش عارف اوصلفكم الهيجان اللي كنت فية بتاعي كان اول مرة يقف بالشكل دة و بتاعي كبير نسبيا يعني بالظبط ١٩ سنتي و دة حسب م قريت كبير و كان باين فصلت افرش ف رجليها و هي كانت مستريحة مش هايجة يعني لا كتريحة من اللي بعملة بنسبالها انا بدوس رجليها و فضلت افرش كدة ف رجليها لحد م جبتهم ف البوكسر وفضبت ماسك رجلها و ضامم صوابعها جامد و احمروا جامد كدة و سبت رجليها بس لاحظت ان عنيها جت ع زبي و شافتة و هو واقف تحت البطلون

المهم عدي كذا يوم وو لقيتها لابسة شورت و المرادي نايمة ع السرير برضة و حطة رجل ع رجل و ووركها و سمنتها و ركبها الحمرا باينة و عمالة تهز ف رجليها قدامي كدة لا واية المرادي بقي لابسة خواتم ف صوابع رجليها و حاطة منكير اسود علية نجوم كدة و لابسة خلخال علية هلال كدة وعند و ش رجلها عاملة التوتو الاسود دة اللي بيتلزق علي شكل تلت قلوب اكبر ف اصغر ف اصغر فوق بعض و و حانة كعوب رجبيها منظر يهيج الحجر مع وراكها و سمانتها و منظر ركبها الحمر و بياضاها الناصع دة المحمر انا بتاعي بقي عامل خيمة ولا اكنة ف كامب ابن الخول المهم قعدت جنب رجلها عند طرف السرير و هي تقريبا كدة لاحظت اني بهيج من رجلها و عمالة تحك رجليها ف بعض ووركها كدة ف فبعض رحت مسكت رجلها و فرده
و فردتهم ع حجري و هي برضة عمالة تحركهم فرداهم بس حاطة واحدة فوق التانية و عمالة تحكهم ف بعض انا هموت بتاعي اصلا لازق بسمانة رجليها و هي بتتحرك مش قاااادر انا عمري م لمست بنت قبل كدة لقيتها بتقرب رجليها من ايدي اكني بتقولي العب فيها بدأت امسكهم و العب فيهم بس ماسكة غير اللي فات لمسات جنسية مع تحريك زبي تحت سمانتها وانا عمال العب ف صوابع رجليها و بطن رجليها و اضم صوابعها ع بعض ف الدموية تزيد فيهم اتكيت جامد ف قالت ااااه طارق الخاتم بيقرص ع صوابعي براحة بقيت بالعب ف رجلها بحنية خالصة و هي مبسووطة اوي و حاسة بزبي و كبرة تحت رجليها بصيت عليها لقيتها رمت الفون اللي بتتكبم قي شات و عرقانة نييك و بتبص عليا بعمل اية ف رجليها منظر جليها مع الحنة مع التاتو مع ابخواتم و الخلخال انا كنت بششششر ماية نزلت ع رجليها بشفايفي بوس و لحس هي دي الرجل فعلا اللي تستاهل اللحس و بقيت ابوس و ادخل لساني بين صوابعا رجليها نضييييييييفة اووووي و ريحتها حلوة اووووي هيجتني اكتر و فضلت ابوس

رفعت راسي ببص عليها لقيتها حاطة ايدها ف كسها تحت الشورت و مغمضة عنيها و سيباني و لما لاحظت اني وقفت قالتلي كمل ….كمممل نزلت لحس و مص ف صوابها و اقعدت ابوس مكان تاتو القلوب و اعض كعب رجليها و هي بتطلع صوت انين مكتوم اممم ااااهو انا كنت بنهج رحت فكيت مطلع بتاعي و حاطة بين سمانتها الاتنين المربربين الطرييين اوووي لقيتها اتفجعت و بصت كدة برعب قالتلي احية اية كل دة قالتلي سخن اووووووي بين رجليلي كل دة احييية دة شبة اللي ف افلام السكس بصتلها و قولتها انتي بتتفرجي ع ابحاجات دي ق
ضحكت و قالتلي مش علطول كمل بقي انت هترغي قولتلها اعملك اية عاوزة اية قالتلي الحس رجلي زي م كنت و راحت مرجعة اديها ف كسها تاني و قعدت تلعب و عمالة تهرس زبي بين سمانتها و تفركة جامد و انا بلحس و امص صوبع صوبع بكل حنية و هي تزود دعك و فرك ف زبي قولتلها انا هجيب العبيلي فية بصوابع رجلك عشان عاوز اجبهم عليها قاتلي ماشي و ايدها زي م هي بتدعك ف كسها تحت الشورت قولتلها م تخليعة الشورت دا و خدي رحتك واقلعي التيشرت دة كمان قالتلي ماشي و قلعت ظهرلي احلي عود فرنساوي بزين متوسطين باظين باظة الوتاينة الموف و وو سط في ارداف بسييييطة و سوة صغير اووي قولتلها العبيلي برجلك ف زبي و انا همتعك بعدها زبي كان سيف بمعني ابكلمة اول مرة يبقي بالحجم دة حتي بالنسبالي انا كنت مستكبرة قالتلي انت اية كل دة يخربيتك العب فية ب ايدي احلي عاوزة امسكة قولتلها لا ب رجليك الاول عشان خاطري قالنلي اي سر حبك فيهم مش فاهمة قولتلها دول يتاكلو ضحكت و قالتلي طب و سع بقي و و قعدد فوشي و قولتلها استني اجيب زيت قومت حطيت زيت ع بتاعي و جيت قعد فوشها و هي وشها ليا انا فاول السرير و هي ف اخر السرير و راحت حاطة رجلها ع بطني و جت عند زبي و اقعدت تمسكة بصوابعها و تحركها و مع الزيت بقي احلي متعة اما كنت طااااااير من الهيجان و هي عمالة تدعك و تمسك الراس بصوابعهاا و حطط رجل تحت زبي و رجل فوق عنظ راس زبي و اقعدت تحك بصوابها جااامد اوي ف الراس لمدة ٣ دقايق تقريبا و حسيت اني هجيب نطرت نطرة عمري م نطرتها قبل كدة لدرجة انهم وصلوا لبطنها و هي لسة مسمتمرة عماا دة تحك برجلها و تفرك ف زبي غرقت رجليها لبن ابيض شكلة ع رجليها تححححفة و عاملة لسة تلعب ف كسها تحت الاندر

رحت قايم بوستها بوسة رومانسية طولت فيها اوي ورحت كنيمها ونايم بين فخادها و نزلت ع رقبتها بنفسي اللي كان نااار ف رقبتها و بوستها وسيحتها من رقبتها و هي شدني اكتر و تقول ااااه يا طااارق انا مش قادرة يا طارق رحت نازل ع بزازها شهقتتت شهقة حسيت ان الدنيا كلها سمعت بينا و ابتديت ارضع رضع حرمان من النيك و ادعك و افرك ف حلامتها البني الفاتحة و بزازة بالظبط اد حجم كف الايد بس واقفين مدببين كدة و حلمتها احمر و بقت بحجم ٢ سنتي كدة تقريبا و زبي بيحك ف كسها من فوق الاندر و فضلت ماسك حلمات بزازها بشفايفي جامد بعصرهم قالتلي براحة اه بيوجه يا طارق ااااه متعضش حرام عليك انا مش قادرة و تتأوة بطريقة تهيييج رحت نازل ع بطنها ابوس و الحس ف سرتها و مع نفسي اللي ع بطنها و نزلت ع كسها لاقيت الاندر مبلول اكنها عاملة ع نقسها جبت الاندر عجبب كسها كان احمر و غرقااان ماية و بيلمع قربت منة و شميتة يااااه ع احلي ريحة شمتها ف حياتي ريحة هيجان و شهوة صافييين رحت قربت بشفايفي و لساني وشفط اجمل و اطعم عسل و بلعتة كلة من الشهوة راحت شهقت شهقة وقفلت برجلها ع راسي و رفعت بجسمها لفوق و انا مش راحم كسها لحس و مص ف بظرها و هي عمالة تنزل ف سوائل و انا ابلع و تتوجع و تأن و يا طارق براحة اه مش قادرة انا حاسة ان هيغم عليا و انا ولا اسامع و فضلت الحس لحد م رتعشت جاااامد و اقعدت تتهز و عينيها قلبت لفووق و تتهز جامد و حاطة اديها الاتنين ع كسها و راحت مرمية وفضلت مغمضة عنيها شوية كدة كأنها نامت و فشخة رجليها و درعاتها ع الاخر فتحت عينيها ع زبي فوشها اتفجعت قالتلي هو اية مبينمش قولتلها ينام ازاي و لسة مناكش قالتلي لا كلو الا كدة انا بنت لسة قولتلها متخافيش هنيكك من طيزك راحت شاهقة بعز صوتها اييية انت عاوز دة يخش ف طيزي انت عاوز تموتني انا متناكتش قبل كدة استاحلة هيدخل و هيوجعني قولتلها متقلقيش مش هوجعك مصي بس رتحت مسكتة بأيدها كدة بتستكشفة و بتقولي اية دة هو دة كلة بيخش ف الكس ازاي قولتلها هتعرفي اما تتجوزي قالتلي يارب يبقي زي دة كدة و راحت قعدت تبووس فية براحة افلام السكس برضو معلمها كتير و فضلت لحس و تضربلي عشرة ب ايدها و هو جوة بوقها و كانت مستمتهة اوي اول مرة تشوف زب و تتفاعل معاه كانت بتاكلة اكل قولتلها يلا كفاية قعدي ع ركبك و فنسي طيزك جامد قالتلي بلاش صدقني مش هيخش و هيعورني
قولتلها متخافيش قالتلي ابعد عن كسي قولتلها متقلقيش فنست زي مقولتلها و نزلت ع خرم طيزها بلساني اقعدت الحس فية و ادخل لساني ف خرمها براحة و كانت ف قمة هياجنها لما بدخل لساني و تقوادل ااااااه بحرقة رحت جايب شوية زيت و حططهم ع صوبعي و حطيط شوية ع خرم طيزها و بدأت ادخل صوبعي و فعلا خرمها كان ضيق اوووووي و حسيتة بينبض جامد و بيفتح و يقفل ف دخلت اول عقلة من صبعي قالت ااااه و حطت ايدها ع بوها م بلاش يا طارق انا ولا سامع طبعا فضلت ادخل صوبعي لحد مدخل كلة و هي بتتأوة مش قادرة و انا عمال احرك صوبعي جوا طيزها يمين و شمال غشان توسع رحت ساحب صوبعي و خرجتة قالتلي لية لييية بحرقة و اكنها هتعيط كدة دخلة تاني حرام عليك قولتلها استني و قولت ادخل صوباعين و بنفس الطريقة واحدة واحدة دخلت صوابعين كاملين ف طيزها و المرادة كان بتتوجع بس بمتعة تقول ااااه حبييبي سيبهم جوة اه انت شرمطني اوووي اااه بيوجع ااااه حلو اووي و بقت تلعب ف كسها قولت خلاص هعلن دخول زبي فطيزها سحبت صوابعي قالت اوووووه لية دخل تاني بقي قولتلها هدخلك الاحسن يا هايجة رحت ماسك زبي فضلت احكة ع خرمها و هي بتترجاني بتقزلي براحة عشان متعورنيش يا حبيبي قولتلها متخافيش و سيبي نافسك خالص متتشنجيش عشان ميوجعجيش قالت حاضر رحا اتكيت ع ضهرها من الاخر لتحت كدة عشان تفنس اكتر قولتلها ااااه بالظبط كدة ي روحي رحت مقرب زبي تاني و فضلت احكة و تفيت ف ايدي و حطيط ع الراس فضلت احك ع خرمها و الهايجة تقول دخلة براحة و بتهري كسها ب ايديها رحت ضاغط حبة و دخلت الراس و هي اتوجعت اوووي ااااااه يا طارق براااحة عشان خاطري رحت شلنة و دخلت الراس تاني قالت ااااه بيوجع بس حلووو رحت ضاغط و خلت حتة كان شهقت و قالت اه يا حبيبي مش قادؤة بيوجع ااااه بررراحة زبي نصة بقي فطيزها و عاملة تفتح و تقفل علية كدة بطرية تموت و لا السخونة االللي جوووووة ااااه راحت دافس زبي اكتر و هي قالت ااااه بيووووجع رحت نازل بشفايفي ع ضهرهها و ببوس ضهرها و بلعب ب ايديا ف بزها عشان تنسي زبي شوية اللي فالق طيزها و فضلت ادخلة سنة سنة و انا ببوسها و بالبلعب ف بزازها و هي ااااه يا حبيبي اهه يااا طارق طيزي انفشخت حرام عليك و بقيت اخرجة براحة و ادخلة و كل مرة تشهق و تعلي سوتها اربع خمس مرات و بقت هي اللي بتشدة و تدخلة ف طيزها و تقول اه يااااحبيبي دخلة نيكني ف طيزي يا طارق و اما اسمع كلمها و ازود ف السرعة نيكني يا حبيبي ااااه زبك نار جوة و انا انيك اكتر و ازوووم و هي تتتأوي بقيت بخبط ف طيزها من النيك و هي بقت تتحرك معايا و ايديها مفارقتش كسهااا حبيبي انا هجيب مش قادرة بقيت بزوم اكتر و قافش ف بزازها و بنيك بسرعة و خلاص هجيب و انا كمان بقيت بتأوة جامد و خلاص هجيب و هي اه يا روحي اه ياحبيبي هاتهم جوة يا طارق هاتم جوة كلهم و بقيت بنطر مدافع جوة طيزها و هي جابتهم معايا و بقت بتترعش بطريقة غريبة و تقغل و تفتح رجلها جامد و تترعش جامد طلعتو من طيزها غرقان لبن و نزلت ع كسها اشفط عسلها و هي نايمة ف عاااالم تاني عمالة تقول امممممم امممممم فاقت و باستني ف شفايفي جااااامد اووي و قالتلي انا بحبك اووي يا طااارق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *