قصة سكس مع زوجة العم

لدي عم متزوج تزوج ثلاثة مرات أول زوجة كانت شرموطة وطلقها وأنا عمري 22 سنة وثاني زوجة تزوجها لمدة سنة واحدة والأخيرة الحالية تزوجها منذ خمس سنوات ولا تزال زوجته حتى الآن
أنا عمري 32 و هي 30 و عمي 51 علاقتنا الأسرية ليست جيدة بعمي وهي زوجة خبيثة ولئيمة ودائما تفتعل المشاكل .

في يوم إتصلت بي وقالت لي تعالى اشتري لعمك دوا , فذهبت وإشتريت الدواء وكان منشط جنسي لكن اشتريته وصممت على أن أخبر عمي بما فعلت زوجته , وبالفعل ذهبت لمنزل عمي بعد ما اشتريت الدواء وطلبت مقابلته فرحبت زوجته وخرج لي وقلت له زوجتك طلبت مني شراء هذا الدواء لك , فامسك به وقال لي طيب و أخذه وطلب منها عمل شاي فأحضرته وهي مستاءة فقلت له يا عمي ايه الحكاية فقال لي يا احمد أنا كبرت ومراتي صغيرة ومش قادر عليها وهي زي ما انت شايف فضحية , فقلت له طلقها فقال لي هتفضحني في كل مكان دة غير إن إبني منها مش عايزها تاخده .

انتهى حوارنا وكلمتني هي ثاني يوم وقالت لي متزعلش عشان موقف إمبارح بس أنا ست وانت متجوز وعارف و عمك كبير في السن و أنا صغيرة ومحتاجة راجل يكفيني ويبسطني دة مش عيب , فقولت لها و أنا مستغرب جرائتها بس دة مش مبرر إنك تقولي كدة قدام إبن أخوه فقالت لي من غلبي ما هو بيشتكي للناس كلها مني فأنا حبيت برضه أعرف الناس اني بعاني معاه , وقعدنا نتكلم كتير لحد ما قولتلها انا هنام بقى عشان عندي شغل وقفلت .

إتصلت بيا بعدها كذا مرة على مدار اسبوع لحد ما بقت إتصالاتنا عادية وبنكلم بعض كتير وعلاقتنا بقت صداقة لحد مرة بكلمها بالليل وكنت بايت في شغلي لوحدي وهايج وقالت لي أنا لو متجوزة واحد أدك كان زماني مبسوطة بس أعمل ايه إتجوزت عمك عشان انا مطلقة , فقولت لها كان زماننا دلوقتي بدل التليفون نايمين جنب بعض فإتنهدت تنهيدة وقالت لي يا ريت وصوتها كان ناعم فقولت لها وأنا بطلع زبي كنت هعوضك عن الحرمان دة واخليكي انتي اللي تقوليلي كفاية فقالت آآه فعرفت إنها مكالمة سكس مباشرة فقولت لها انا بحب ألحس الكس أوي وأدخل لساني فيه وبحب أعض الحلمة وهي قاعدة تقول آهات وتقولي كمان وانا بقولها كنتي هتحسي إنك في عالم تاني وزبي بيدخل في كسك وبنيكك بسرعة وهي بتقول آهات سريعة وبتقولي كمان يا احمد دخله و انا بقولها خدي في كسك يا منى وهي جابتهم وانا بجيبهم فقولتلها بعدها لازم نتقابل يا منى فقالت لي تعالى يوم الأربعاء الصبح عشان عمك هياخد عياله يفسحهم وانا هقعد بإبني الصغير .

كان بعد يومين فإتصلت بيها وروحتلها ودخلت البيت وهي كانت شايله إبنها بتنيمه وبتقولي هسسسسس , فدخلت براحة وهي نيمت الولد وجت في حضني فحضنتها وبوستها من شفايفها وقعدت أدعك في جسمها وهي مولعة وشيلتها دخلت بيها اوضة النوم ونيمتها على السرير وقلعتها البنطلون والأندر وفتحت رجليها ولحست كسها وبعبصته ولقيته غرقان من هيجانها وهي بتقول آهات جامدة وبعدين طلعت زبي وحكيته في كسها كتير وهي بتقولي دخله بقى وبتطلع بزازها فدخلته في كس مرات عمي ونكتها بعنف لحد ما جابتهم حوالي 4 مرات في ساعة نيك عنيف متواصل وضرب وشتيمة وأهات كيفتها على الآخر وفي النهلية جبتهم على وشها وإتفقنا بعدها نتقابل في أي فرصة تسمح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *