حرمان الكس

اولا الأحداث واقعيه وحدثت بالفعل
اولا انا اسمي محمد مهندس مدني 32 سنه شغلي في محافظة تاني غير محافظتي اشتغلت في السويس انا بشرتي قمحي جسمي مظبوط زبري 20 سم وتخين صعيدي بقي
ثانيا هي مدام مني من المنصورة وعايشه ف السويس مطلقة وساكنه ف الدور اللي تحتي هي وبناتها وعندها ٣٦ سنه

احداث القصة
لما اتنقلت للعمل بالسويس كنت عايش لوحدي قبلتها وانا نازل في الاسانسير كانت قمر عنين خضرا لابسه بنطلون جينز وبلوزه وشعرها ادوب الطرحه مغطياه جسمها مليان شويه بس قمر وعليها طيز تجنن العاقل وطولها حوالي 170 سم
مني : صباح الخير حضرتك ساكن جديد ف العماره
انا: ايوه يافندم انا م محمد
مني: ومعاك الاسره عايزه اتعرف ع المدام
محمد : لا يافندم انا شغلي هنا بس وقاعد لوحدي بصراحه كانت عجباني بس مكنش ف دماغي حاجه ومشيت روحت شغلي وعدا اسبوع مشفتهاش
لقيت فجاءة الباب بيخبط عندي طلعت لاقيتها هي
مني : مساء الخير يابشمهندس بعصبيه
انا: مساء النور في حاجه انا رديت بعصبيه لاني محبتش طريقتها
مني : الحمام عندك بينقط عندي وعايزه حل للموضوع ده
انا : طيب ممكن حضرتك اشوفه ولو المشكله من عندي هحلها
مني: مفيش مشكله اتفضل نزلت معاها كان بناتها في دروسهم بصيت ع الحمام عندها لقيت يدوب ف تسريب بسيط جدا جدا
انا : حضرتك انا مش من هنا ممكن رقم جوز حضرتك اتواصل معاه لو يعرف سباك أو انا هتصرف واول مجيبه هرن عليه عشان يبقي موجود
مني : انا منفصلة ممكن تاخد رقمي
انا : تمام لو في عندك سباك هاتيه وسلمت عليها ومشيت

بالليل لقيت تليفوني بيرن وكانت هي
مني : معلش ع اسلوبي معاك يابشمهندس انا اسفه كنت متعصبه جدا ف كذا حاجه عندي ف الشغل
انا : مفيش مشكله حصل خير مع اني محبتش اسلوبك
مني : بجد اسفه لقيتها بتقولي انا عامله كيكه ممكن تقبل عزومتي عليها وهجبهالك بنفسي
انا : مفيش لازوم وانا مش مضايق ابدا
مني : هتزعلني منك ولا شكلك بخيل ومش عايز تضربني حاجه عندك
انا : لا خالص بس ف نفس الوقت مستغرب أنها عايزه تجيلي وانا لوحدي
مني : طيب انا طلعتلك ياريت تفتح الباب
انا : حاضر مستنيكي
مفيش خمس دقائق ولقيتها طالعه ومعاها فاكهة وكيكة ولب وسوداني
انا : اي دا كله دول شويه زعل صغيرين وبصراحه اول مشفتها كانت بطل وهي بطل عبايه سودا مفتوحه من فوق وبشعرها خالص وطيزها ف العباية تهبل بجد
مني : دي حاجه بسيطه ودا واجب وانت جاري
انا : شكرا ليكي جدا

هحاول اختصر شويه ف الأحداث
هي : بص يابشمهندس انا ست مطلقة وبصراحه لما شوفتك اول مره حسيت اني حابه اتكلم معاك اكتر وحوار المياه انا عملته عشان نتكلم وانت متعرفنيش ولا انا اعرفك وعايش لوحدك وف حالك حبيت اكون انا كل حاجه ليك هنا ولا مش حابب
انا : مين المجنون اللي ميحبش دا انا كنت هموت عليها
مني : هي اي شكلك شقي
لقيتها ابتدت تحكيلي عنها وعن طلاقها وحياتها ولقتها دمعت اخدتها في حضني لحد مهديت
مني : انا مرتاحة وانا جنبك بالرغم أننا لسه بتعرف بعض
انا : وانا كمان مرتاح ف الكلام معاكي وانا ع أخري زبري وقف اوووووي وهي اخدت بالها
مني : واحنا مع بعض اهو بس قولي شكلي عجبتك
انا : اكيد طبعا بس لي بتقولي كدا
مني : مش واخد بالك
وشاورت ع زبري
انا : اكيد معايا القمر دا لازم يقف
مني : انت شايفين قمر طيب استني غمض عينك

لقيتها قلعت العبايه يالهوي ع الجمال بزازها تجنن كبيره حلمات وردي واقفه قميص اسود شفاف يدوب لحد طيزها بزازها كلها باينه طيزها كبيره وجلي اندر اسود يدوب مغطي كسها
مني : اي رأيك
انا : ف جمال كدا
وقفت اخدتها ف حضني وقربت منها فضلنا نبوس بعض وتقطع شفايف بعض ولقيتها فعلا مش قادره تقف ع رجليها سندتها ع الحيطه وهاتك يابوس ومص في لسانها ولساني وأيدي ع بزازها وتقفيش ف طيزها حطيت ايدي ع الاندر من ع كسها لقيته غرقان حرفيا بتقولي تعبتني اووووي وجابت كذا مره لأن الاندر غرقان مش طبيعي

لقيتها نزلت ع ركبها وطلعت زبري بجد كانت محترفه بتمصه من رأسه لحد اخره ودخله كله وحسيتها مش طبيعيه من جنانها بس كنت مبسوط اووووووي فضلت تمص فيه حوالي ١٠ دقائق وتقولي يجنن روحت مقومها ودخلت جوه ف اوضتي
نزلت ع رقبتها مص ولحس وحلمه ودنها وهي اهاتها ماليه الاوضه وصوتها عالي اوي ونزلت ع بزازها من جمالهم قطعتهم حرفيا كل حته فيهم كانت معلمه من شفايفي وأيدي بتدعك ف كسها كانت بتترجاني ادخله قولتلها لما يجيلي مزاج وانا كنت ع أخري قالتلي مش قادره كده قولتلها غمضي عنيكي نزلت ع كسها وحركت لساني ع الاندر وكان مبلول اوي والحس ف كسها من ع الاندر روحت مقلعهولها ونزلت لحس في لان كان نضيف اول ووردي وعجبني اوووووووووي لحد فجاءة جابت ع بقي روحت ماسك زبري ومحركه جامد ع كسها راحت مصوته وجابت تاني روحت مدخله ف كسها صوتها علي حطيت ايدي ع بقها وفضلت افشخ فيها جامد من كتر مكانت بتنزل صوت زبري مع شهوتها والخبط كان يجنن الاوضه ريحتها بقت كلها نيك وشهوه روحت نايم ع ضهري وقعدت عليه وكانت بتتناك بغل حستها بتجيب شهوه سنين حرمان اول ما تقري تجيب ترفع نفسها وتمسك زبري تحركه جامد ع كسها وتنزل ع زبري كتير لحد ماحستها فرهدت مني اوووووووي وانا حسيت اني هجيب روحت قولتلها اقفي برجلك وهي متنيه ع السرير وجيت من ظهرها دخلته وانا ماسك ايديها جامد وبنيكها ف كسها بسرعه اوووووي كان كسها بينزل اوي وانا بنيكها بالوضع ده روحت مطلعه وقولتلها هجيب قالتلي هات ع جسمي وووشي نزلت كميت لبن كتير اووووووي

مني : محمد انا اول مره يحصلي كدا حتي لما اتجوزت مكنتش ببقي ف الحاله دي انا مبسوطه اووووي
انا : وانا مبسوط عشان شايفك مبسوطه وانا كنت مبسوط جدا
مني : انا مصدقت لقيتك اوعي تبعد عني
انا : مجنون مين اللي يعمل كدا
اخدتها ف حضني وقومنا اخدنا شاور وطبعا مسبتهاش والمرادي كان في مفاجئه هحكهالكم في جزء تاني

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة قصص سكس بنات عرب
Amphibious Theme by TemplatePocket Powered by WordPress